بنات نار

 
بنات نار سكس عربي افلام سكس صور سكس قصص سكس منتديات بنات نار اضخم منتدى سكس عربي

 


العودة   بنات نار : سكس عربي افلام سكس عربي صور سكس عربي قصص جنسية مثيرة > قصص سكس > قصص شواذ

قصص شواذ قصص شواذ منتدى متخصص بجميع انواع قصص شواذ مجانا لزوار منتديات بنات نار .

اشترك الان في جروب عرب نار ليصلك جديد الافلام والصور والقصص على بريدك مباشره

بريدك الإلكتروني:

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-24-2010, 08:41 PM   #1
لؤي طعاني
[ VIP - عضو مميز ]
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 97
معدل تقييم المستوى: 6
لؤي طعاني is on a distinguished road
افتراضي أصدقاء شادي

ااحكى لكم اليوم قصتى فى اجازه الثانويه فقد التحقت بالعمل فى احد شركات الامن باحد العقارات بوسط لمدينه وفى احد ايام الاجازه جلست على احد المقاهى وسمعت من بعض الاصدقاء عن احد قنوات الدش التى تعرض افلام جنسيه بين الشواذ وذهبت للمنزل ابحث عن هذه القناه حتى عثرت عليها وشاهدت فيلم بين شاب افريقى وثلاث من البيض وذهلت من حجم زبر الافريقى الذى لم ارى مثله من قبل وبعد انتهاء الفيلم جلست افكر فى كيف لى ان اتناك من شاب افريقى وصعدت لشقه جارنا عادل الذى ينكنى منذ الصغرولم اجده وبقيت طول الليل اتذكر مشاهد الفيلم وتزداد رغبتى فى النيك حتى سمعت صوت عادل فى الخارج فندهت عليه وصعدت معه ودخلت حجرته وخلعت ملابسى ولاول مره منذ ان عرفت النيك لم اشعر بمتعه من عادل وظل فكرى شارد فى الزبر الافريقى الذى رأينه فى الفيلم وفى اليوم التالى ذهبت الى العمل واثناء جلوسى فى مدخل العماره تذكرت شادى الشاب السودانى الذى يسكن بالعماره مع شقيقه على واللذان يدرسان بالقاهره وتمنيت ان ينكنى فقد كان شاب هادىء قوى البنيه مفتول العضلات ولكن كيف لى ذلك وبدأت احلم بنفسى وانا اتناك من شادى لاكثر من اسبوع على الرغم من انى كنت اتناك يوميا من عادل جارى اوشقيفى حمدىولكن لا اشعر بأى متعه حتى جاء يوم الخميس وانا جالس فى العمل وفى الثالثه ليلا عاد شادى من الخارج ويحمل بعض الاغراض وطلب منى مساعدته فى حملها حتى الشقه وصعدت معه الى الشقه واثناء صعودى ازدادت محنتى للنيك من شادى وبعد دخول الشقه طلب منى ان ادخل الاغراض فى المطبخ ودخلت معه المطبخ واثناء وضع الاشياء على الارض شاهدته فى غرفه نومه يبدل ملابسه فزادت رغبتى اكثر وادعيت اننى ارغب فى دخول الحمام فأذن لى وبعد خروجى من الحمام عرضت عليه ان انظف له الحمام حيث اليوم الخميس ولا يوجد ضغط عمل لدى ووافق فخلعت ملابسى وبقيت بالملابس الداخليه وبدأت فى تنظيف الحمام وانا اتطلع له حتى نده على وطلب منى الخروج حيث يريد ان يستحم لان الجو شديد الحراره وهو داخل الحمام طلب منى ان اعطيه البشكير واعطيته له وبعد خروجه دخلت الحمام وسكبت الماء على ملابسى الداخليه حتى تظهر طيزى لشادى وخرجت وسألنى ماذا حدث فقلت له ان الماء اغرق ملابسى وانحنيت امامه لاحضر ملابسى ولمحت زبر شادى وقد انتصب من تحت البشكير وبدأت رغبتى تلتهب لاقصى حد وبلا وعى منى خلعت الملابس الداخليه ووقفت امام شادى ولم انطق بكلمه حيث قام بأنزال البشكير وظهر زبره وكان اكبر من زبر الافريقى الذى تمنيته وعلى الفور انحنيت على زبر شادى وبدأت فى المص وبين الحين والاخر كنت ادعك زبره فى وجهى وعلى جميع انحاء جسدى وبدأ شادى فى التمتمه والرعشه ثم ادارنى بقوه نحو الكرسى وسندنى عليه وبدأ يمرر لسانه على خرم طيزى وانا ارتعش من المتعه ثم اعتدل وقام بدفع زبره فى طيزى بالكامل فصرخت من شده الالم وثبت شادى بعض الوقت حتى اعتدت على حجم زبره ثم بدأ فى الدخول والخروج بقوه وانا اصرخ واتأوه من المتعه وذلك لاكثر من نصف ساعه وبعد ذلك اخرج زبره من طيزى وبدأ فى دعكه بيده حتى انهملر شلال من الحليب على جسدى بالكامل وجلس على الكرسى وانا بجواره وبدأ يلعب فى بزى وانا استمتع اكثر واكثر وارتديت ملابسى ونزلت للعمل وطلب منى شادى ان اصعد له بعد العمل حتى ينكنى مره اخرى وفى الصباح صعدت الى شادى وقضيت اليوم كله فى احضانهوحيث اشبع رغبتى حتى اخرها وبقيت على هذا الوضع لاكثر من شهر كلما حانت الفرصه وعررفت ان شادى بمفرده فى الشقه اصعد اليه ويوم الخميس اقضى الليل فى سريره فى احد ايام الخميس صعدت الى شادى فأخبرنى انه ينتظر بعد الاصدقاء للسهر معهم ولا يمكن ان ابقى معه ونزلت وانا حزين وطلب منى شراء بعض الشياء من السوبر ماركت وبعد عودتى اخبرت شادى اننى مشتاق للنيك على الاخر ومش قادر ورجوته ان ينكنى قبل حضور اصدقائه فقال لى ان اصحابه على وصول ولكنى الححت عليه فى الطلب فوافق وخلعت ملابسى وبدا فى ادخال زبره فى طيزى واثناء ذلك دق جرس الباب فأدخلنى غرفه النوم بسرعه وقفل الباب على و نسيت ان اخذ ملابسى معى وتركتها فى الخارج وقبل ان انده عليه كان قد فتح الباب ودخل ثلاثه من اصحابه ولم يكن امامى غير الانتظار فجلست خلف الباب لاسمع ما يدور ودخل شادى الى المطبخ وسمعت احد اصحابه ويدعى سمير يسأله عن الملابس فتردد شادى فى الاجابه حيث ان ملابسى كانت خاصه بشركه الامن التى اعمل بها وبعد فتره رد شادى انها ملابس احد عمال الامن بالعمار وكان يرتب لى الشقه ونسيها ونزل فسأله سمير وهل عامل الامن نسى الملابس الداخليه ايضا وبدأو جميعا فى الضحك ثم سأله سمير واين هو الان فرد شادى لا اعلم فقال سمير وهل نزل عاريا ام انه موجود بالشقه وبدأو فى ضحك كثير و بدأت التعليقات منهم وسأله سمير بصراحه هل تنكيه ولم يرد شادى فبدأ سمير بتكرار السؤال ثم فجأة اتجه نحو غرفه النوم ووجدنى عاريا ولم انطق بكلمه وبدأو فى نوبه من الضحك الهستيرى وقال احدهم ويدعى عمار لشادى ليه مكسوف احنا كنا جاين نتفرج على فيلم سكس ودلوقتى هتبقى فرجه ونيك وضحكوا وهدأ شادى وطلب منى تحضير شاى للضيوف فجأت اخذ ملابسى فرفض عمار وطلب منى ان ابقى كما انا وشغلوا فيلم عللا الكمبيوتر واخرج سمير زبره واشار لى بالمص ونزلت على زبره امصه وهم يشاهدون الفيلم ثم اخرج سمير زبره واتجهت اليه امصه ثم الثالث ويدعى ماهر ظللت هكذا حتى انتهوا من الفيلم وبدأت انا فى مرحله الهياج القصوى واثناء مصى فى زبر عمار جاء سمير من خلفى ورفع طيزى من على الارض وبدأ فى ادخال اصبعه فى خرم طيزى مما اشعل رغبتى وبعد ذلك ادخل زبره وبدأ فى نيكى وانا اتمحن من النشوه وجلس الثلاثه الاخرون امامى وبدأت اتبادل المص فى ازبراهم وانا اتناك من من سمير حتى بدأ فى التمتمه وبدأ يزيد فى دفع زبره داخل طيزى حتى كانت بيضاته تصدم ببيضاتى وبعد ان قذف بداخل طيزى اخرج زبره ومصصته له بقوه حتى فرغته من حليبه وهو يتأوه وجلس الجميع ودخلت الحمام لاغتسل استعداد لماهر الذى اخذنى ودخل بى غرفه النوم وبدأ بماعبه طيزى بلسانه وانا اشتد هيجان ثم عدلنى وسندت على كرسى وبدأ يدخل زبره وارتعش جسدى من المتعه وبعد ان انتهى من نيكى القيت بنفسى على السرير حيث ارهقت وبعد حوالى الساعه دخل عمار وطلب منى ان اغتسل حتى يأخذ دوره وبعد دخولى الحمام دخل خلفى واجلسنى فوق زبره وبدأت فى الصعود والهبوط ثم وقفت فى مواجهته وبين احضانه ورفع رجلى وادخل زبره فى طيزى وبدأ فى ادخال زبره بقوه حتى شعرت بزبره بدا فى القذفوبعد ان اخرج زبره لحست الباقى من لبنه الساخن بلسانى وخرجنا بعد ان شبعت نيك وبعد خروجى من الحمام طلب منى شادى ان امص له زبره ومصيته حتى جاب لبنه فى فمى وانصرف الاصدقاء بعد ان اشبعونى نيك فى هذه الليله ووعدونى بتكرار هذه السهره كل اسبوع واعطانى سمير عنوانه وقال لى ان امر عليه كلما رغبت ان اتناك وبعد نزولهم دخلت مع شادى ال غرفه النوم وارتميت فى احضانه حتى الصباح وناكنى ثلاث مرات ممتعه وفى الصباح نزلت من الشقه لاخذ مكانى فى مدخل العماره وانا كلى سعاده حيث اصبحت اعرف ثلاث اشخاص جدد يمكن ان يشبعوا رغبتلى فلى اى وقت وحتى كتابه هذه القصه ما زلت اقضى كل ليله خميس بين احضانهم واشبع من لبنهم وازبارهم الت تمتعنى وتشبع طيزى الممحونه دائما واى اللقاء فى حكايات اخرى مع من اشبعونى نيك
 

اذا اعجبك الموضوع ساعدنا بنشرة الى اصدقائك

 

 
لؤي طعاني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:17 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
كافة الحقوق محفوطة : موقع و منتديات بنات نار